Search
  • Aseel Tayah

"رحت وسألته، هل ممكن تصمملي فستان عروس، ما تقبل فيه تلبسه اي صبية؟



بدات القصة كتير زمان، بوقت كفيل انه يخلينا ننسى، كوم تفاصيل، بس في شغلات كوم صعب تبطل تيجي على بالك، وخصوصا لما ينعاد نفس السيناريو بس الشخصيات بتختلف، بتصير تتمنى لو انك قاتلت وقتها وحاربت انه هالشي ما يتكرر..

كان عندي صديق من ايام الابتدائي، كبرنا نكتب لبعض، عبر وسائل تواصل ما عادت موجودة اليوم، نتعرف على ثقافة بعض واهتمامتنا، بشي مرحلة حسيت انه اقرب انسان على عقلي، بنفس الوقت حكالي عن شي رائع خلاني اعرف ليه هو بالذات كان الاقرب الي، حكالي انه رح يرتبط، بصبية مطلقة وعندها اطفال، وبتحبه كتير، ومع انه كنت اعرف مشاعره تجاهي الا انه اختار طريق اسمى واجمل، كتير شباب بتخاف تمشيه.. ولليوم عندي احترام اله بكبر الكون..

لما كنت ادرس صيدلة، رجعت عالبيت، لانه اقنعوني انه اتعرف على شخص معني بارتباط وخطوبة، كنت صغيرة يا دوب ووبس ارتبطت كان كل الموضوع غريب اصلا علي.. سقطت باخر امتحان باول سنة صيدلة، وكان عندي قرار هل اعيد الكورس او اترك.. قررت ما اكمل بمجال مش حاببته وعيلتي دعمتني ادرس فنون وقررت عائلته الكريمة، انه احنا خطبنا صيدلانية ومش معلمة فنون..

لما تركت، اجت علي احدى طالباتي يلي كانت تقلدني بكتير شغلات وهي صغنونة وحكتلي، معلمتي، انا لبست الحجاب متلك، وبحب اغني متلك، بس امي بتقول انك انت قوية وتركتي خطيبك وما رح تتزوجي، عنجد معلمتي ؟

بهداك النهار، وبالصدفة البحتة حكى معي الشخص التاني الي خطبته ، وانا من تسرعي واعصابي لمحادثتي الاخيرة، وافقت على شخص ما في بيني وبينه ولا اي شي، فعليا ، ولا شي مشترك، من اي نوع، لحتى اسكت المجتمع الي ما بيشوف منا، حتى ما يظهر، وخطبنا.. وما بدي افوت بالتفاصيل، بس كافي احكي انه كان كابوس وانزاح..

وساعتها بلشت بصراع وفكر مع مجتمعنا، وين ما كان، تجاه المطلقة، الكبيرة، العانس، السمرا، القصيرة، الطويلة كتير، متعلمة كتير، ما بتشتغل.. قصص زواج وطلاق غريبة..

خلال ثلاث سنوات انهيتها الاولى على الكلية مع اني الوحيدة العربية كان لازم افكر بمشروع تخرج غير تقليدي..مشروع مختلف ونادر وبيعكس مين انا عنجد!

خلال مشروع التخرج توجهت لشخص، مصمم ازياء بعرف تفكيره الرجولي وايمانه انه المرأة خلقت لتخدم الرجل وبس!

رحت وسألته، هل ممكن تصمملي فستان عروس، ما تقبل فيه تلبسه اي صبية؟ الشرط انه يصمملي الفستان وبشكل مجاني، كخدمة منه كرجل على عكس ايمانه وحكيتله: "رح اسال كل رجل عرفته، ليه ما تزوجتني، ورح ابعتلك الاجوبة، يلي لازم تعطيك ايحاء تعمل الفستان، ورح ارجعلك بعد كم شهر"

بعتت الاسئلة وكانت من اصعب الفترات، لسماعي كتير كلام من هدول الاشخاص اولا، من اشخاص مقربة الي طلبت مني اوقف المشروع بشكل نهائي، والا رح نفقد صداقتنا، من اشخاص لامتني على العمل مع انسان متل هاد المصمم، لاذى شخصي صابها منه، عرفت فيها لاحقا..

امور كتيرة صارت و انتهت بكابوس لليوم صعب اشاركه مع اي انسان ، بس الفستان؟ صار جاهز..

فستان عروس، بس مش عنجد، بنطال واسع وكم طويل واحد، مليان تفاصيل، ما بتشبه مني شي الا التطريز الفلسطيني اما الباقي فما الا عقول مريضة حبت تشوفني هيك..

ازرار من قصة نابليون، وخيطان عنكبوت ورقع كأنها موجودة لحتى تخبي ثغرات المجتمع كله على فستان لبسته..

غرفه كبيرة كتير صارت متاهة لمين ما دخلها بيدور على صوت بين القماش بيضل يردد كلمة وحدة، راحو..

٧٧ قماشة تطرزت عليها كل ما وصفني فيه هدول الناس، ومتل ما حكيت قبل، اي جواب منهم لو كان بيوصف اي رجل لكان الافضل من بين الرجال..

لساعات كل يوم كنت بايدي واسناني افك التطريز، وانا اعيد نفس الجملة، راحو.. رااااااااااااح وراحو..

للاسف، اليوم ما في شي كتير تغير، الشاب بيدور على نفس التفاصيل، وصبايا متل الدهب عم تضل تستنى نصيبها لانه الي كتب القائمة المطلوبة، نسي انه القوية، الواثقة هي افضل الامهات واحلاهم.. وانه الوطنية مالها عيب، بل وسام على كتف كل وحدة فينا، وانه من تحت ايدين جدعات فلسطين تربى اروع الشباب بالدنيا!

اها اها هاد الصفات الي جاوبوني اياها .. وطنية، نسوية، قوية، امراة من زجاج، متل الرجال، محاربة، فلسطينية، صريحة، شفافة، عفوية، عنكبوت

وينهم الشباب الروعة ما بعرف اكيد ما بدي اعمم لانه بلادنا ولادة، وفي يلي جدع وبدور على التمييز..ومش الجمال والجيل وبس..

1 view
  • Black Facebook Icon
  • Black Instagram Icon
  • Black LinkedIn Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon